كيف تكتب سيناريو لفيلم أو مسلسل أو برنامج؟

كيف تكتب سيناريو لفيلم أو مسلسل أو برنامج؟

Posted on Posted in سيناريو إعلانى

هل حاولت من قبل كتابة سيناريو لفيلم سينمائي وانتهت محاولاتك في كل مرة بالفشل؟.. هل أضعت أسابيعاً في العمل على السيناريو ثم اكتشفت في منتصف الطريق إنه كان بإمكانك كتابته بشكل أفضل؟.. تملك أفكاراً، وكلما شرعت في الكتابة تدرك أن ينقصك منهج الكتابة السينمائية الذي يختلف اختلاف جذري عن أسلوب السرد الاعتيادي؟.. كل هذا كان يحدث لأنك اتبعت الطريق الخطأ، أو بسبب نقص في معلوماتك عن عملية الكتابة السينمائية، وهذا ما سنحاول أن نوضحه لك بإيجاز على سوبر أعمال. بالإجابة عن السؤال التالي كيف تكتب سيناريو لفيلم أو مسلسل أو برنامج؟

 

يعتبر السيناريو هو الهيكل والإطار العام للفيلم أو المسلسل أو البرنامج, فقصة الفيلم وموضوعه يتحددان من خلاله , وكذلك الحبكة والشخصيات. وبذلك يكون السيناريو هو رسم باللغة والبناء العام لما سينفذ بالصورة والحركة. فالسيناريو يقدم للمخرج وغيره من الفنانين صانعى الفيلم، اللغة والأساس لتنظيم العمل السينمائي واتساقه. ينقسم السيناريو إلى ثلاث أقسام (فصول) رئيسية وهي:

 

الفصل الأول: يختص بالتصادم بين الشخصيات ويكون ممهد للشخصيات.
الفصل الثاني: هو قسم ذروة السيناريو حيث تتطور الأحداث فيه بشكل عنيف ويكون التصادم بين الشخصيات في ذروته وأشد ما يمكن.
الفصل الثالث: هو جزء حل كل المشاكل وفك الألغاز ويصبح كل شيء واضح ومنطقي.
في البداية على الكاتب تجهيز خط سير الأحداث قبل الشروع في الكتابة التفصيليّة عن طريق كتابة ملخّص للفيلم أو المسلسل في بضعة ورقات، وترجع أهمية إعداد الملخص إلى تسريع العمل في حالة التوقّف ثمّ العودة مرة أخرى.
فالملخص هو خريطتك المبين عليها طريقك الذي ستسلكه من البداية وإلى النهاية، وبوجود الملخص تصبح عملية الكتابة أيسر وأكثر إمتاعاً..
ينقسم سيناريو الأفلام أو المسلسلات بشكل عام إلى ثلاثة أقسام كما في المسرح، بداية وذروة ونهاية، ويجب على الكاتب تجهيز تلك المعلومات ووضع خطة الكتابة وتقسيمها بما يتناسب مع تلك المعطيات إن كان سيلتزم بها، حيث إنّ بعض السيناريوهات تترك النهاية مفتوحة.
تنقسم صفحة السيناريو إلى عمودين رأسيين، أولهما يقع بيمين الصفحة ويشغل منها مساحة الثلث، وهو العمود المخصص لكل ما يتعلق بالصورة من “وصف للشخصيات – والحركة – والإضاءة – والديكور.. وشرح كل ما هو مرئي”، أما الجزء الآخر فيشمل المساحة المتبقية من الصفحة، وهو الجزء الخاص بالصوتيات “كالحوار، والتعليق الصوتى، والمؤثرات، والموسيقى… إلخ”..
أسلوب اللغة في كتابة السيناريو يعتمد على توضيح الصورة والمشاهد فقط، لذا لا يجب على الكاتب إرهاق نفسه في البحث عن كلمات شديدة البلاغة لتوضيح المعنى، بل يفضّل الوصف البسيط، كذلك يمنع تماماً استخدام الأساليب البلاغية مثل التشبيهات والتورية التي تحتمل التأويل المزدوج من منفذي العمل، كما تكتب الأحداث دائماً في السيناريو بصيغة المضارع.
والنصيحة الأخيرة ثق بنفسك وكوِّن أسلوبك الخاص ولمزيد من المعلومات تواصل معنا على سوبر أعمال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *